الأربعاء، مايو 13، 2009

عودة بلا طريق


عودة بلا طريق

أخذت ورقتي وقلمي وقلت سأكتب ...لكن لا أدري عما أكتب

أأكتب عن أحبابي أم عن أعدائي .... عن ثوراتي أم سكناتي

يحتار قلمي في يدي ... يبحث معي في أفكاري المبعثرة

علٌه يجد خيطا يتشبث به .... يوصله لشتات أفكاري ... فلا يصل

حاولت أن أجمع قواي ... وأترك العنان لقلمي ليخرج ما يساورني

فخانني قلمي كما خانني عقلي

تنهدت يا ئسا وأخرجت زفرة ... علها تزل الضباب عن فكري

عل زفرتي تأخذ حيرتي وتبعدها عن عقلي .... فلم أر الا حيرة تطف وتطف

فنظرت إلى ورقتي .. فلم أجد الا كلمات مبعثرة لا تعني ولا تغني

فواعجبي فقد وصف قلمي .. حالي دون أن أشعر ولا أدري


هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

راااااااائعة جدا ما شاء الله

موهبة رائعة

ليه حضرتك متنميهاش أكثر من كده ؟

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
فلسطينية الهوى يقول...

فواعجبي فقد وصف قلمي .. حالي دون أن أشعر ولا أدري

خاطرة جميلة رغم كمية الحيرة المسيطرة فيها

بحس كتير جدا أن قلمنا عارف مشاعرنا أكتر مننا

عارفنا اكتر مما احنا عارفين نفسنا

بس احنا بس نديله الفرصة عشان يعبر

يمكن يكون في تعبيره راحتنا المنشودة

بورك قلمك

وياريت يعني متتأخرش عقبال ما تنزل بوست جديد